محل سيدات

انا اسمي نانا, عمري 27 سنه عندي محل لتأجير وبيع السيديات , كنت منزله اعلان لطلب موظف او موظفه جديده , ومره دخلت المحل صبيه كتير حلوه , شعرها اسود طويل , عيونها حلوه , و صدرها صغير ومغري, سألتني عن الوظيفه ما كنت

قادره ركز بكلمه عم تحكيها لاني كنت بتفحص جسمها و بزازها , شفافها , شعرها , طيزها , و من دون ما اسمع شي وزفتها على طولل , كان اسمى جنى , خلال الفتره الي قضيتها معا عرفت قديش انى صبيه لطيفه , حلوه ,

حبابه و مرحه , بيوم اجتنى دفعه من افلام السكس الجديده واحتجنا لتفريزها و ترتيبها , سألتها ازا كانت مهتمه بمساعدتي و على طول وافقت , و نحنا عم نشتغل كانت عم تخبرني عن صديقها القديم كيف كان بنيكها و بتفرج على افلام السكس ما كان شي بسيره غير

الافلام, نما كانت عم تخرني عن علاقتها الجنسيه معه , كنت بتخيلها مشلحه و عم تنتاك قدامي , اشتهيت كسها و تمنيت الحسه , كنات مندمجه معي بالحديث كتير , اقترحت على انه نشغل واحد من الافلام لانه ما كنا عارفين بأي مجموعه نحطه , كان فلم رومانسي وفيه بنت بتنتاك

من طيزها , حسيت انه نفس جنى كان عم يعلى صار فيني اسمعه , بعد ما خلص الفلم , قالتلي انها حاسه بالشهوة و انه الفلم عجبها كتير لانا بتحب تنتاك من الطيز.

كانت هاي اللحزه الي لازم بادر فيها و قرب منها , قربت منها و مسكت شعرها , قربت شفافي و بستها , خفت انها تبعد عني , بس على العكس

كانت جنى بتقرب علي , و لسانها كان طيب و عم يقلب لساني كانت جنى مشتهيه كتير ايدها كانت على بزازي وايدي على بزازها كنت حاسه بالحلمات من فوق الي شيرت يلي كانت لابسيته , حسست على طيزها كانت طريه و زادت من البلل الي كان في كلسوني

بعدت عنها شواي و قعدت على الطاوله قلتلها فرجيني جسمك, اشلحي جنى , من دون كلام شلحت جنى التي شيرت ,و البنطالون , كان شكلا كتير سكسي في الستيان و الكلسون الخمري, بعدما شلحتهم شفت قدامي اجمل و انعم انثى , كان جسمها

ابيض , حلماتها زهريه , و كسها صغير , نزلت من الطاوله و شلحت ملابسي كمان , قربت لعندي و صارت تلحس و تمص حلماتي و تعضهم , ايدها التانيه كانت بتحسس على كسي

صار زمان كسي ما حد لمسه , او قرب عليه من شان هيك شهوتي كانت كبيره ما كنت قادره اتحمل طلبت منها تلحس كسي قعدت على الكرسي

و فتحت اجري , مدت لسانها تلحس كسي ,كانت شاطره كتير باللحس و حسيت بجسمي برتعش بعد دقيقتين , هلا اجا دور جنى وقفت قبالا المس كلك قطعه بجسمها صدرها كان صغير و ناعم

حلماتها واقفه , مديت ايدي على كسها و سمعت اول آآه من شفافها, كان صوتها سكسي كتير و استمتعت فيه , لهيك صرت حسس عكسها فوق و تحت بنعومه و صار صوتها اعلى و اعلى

كل آه كانت بتدل على شهوتها, نيمت جنى على الارض صرت بوس رقبتها و ايدي ما نقامت عن كسها, كانت تفتح اجريها اكتر حتى اوصله , نزلت على بزازها و عضيت الحلمات , رضعت منهم , و كانت جنى عم تتحرك

و بتتآآآوه من الشهوة , آآآه كماااااان ….. آآآآآآآه

نيكيني , نزلت ايدي على فتحت طيزها كانت صغيره و ديقه , طلبت منها تنام على بطنها حتى تصير طيزها قبالي و حطيت لساني على خزق طيزها الحس حواليه و بايدي التانيه كنت بلعب

بزنبورها, كانت جنى عم تغنج آآآآآه آه دخليه  في كسي … نيكيني ,,,, سألتها ازا حاسبه انيكها من طيزها ووافقت , جبت زب اصطناعي

كان عندي , دهنته بالكريم و صرت دخله شواي شواي جوا طيزها و هي عم تتآآآوه آه آآآآآه بدي تنيكيني دخليه آآآآآه

بعد ما دخل الزب في طيزها , كانت عم تطلب نيكها اكتير, لهيك صرت نيكها شواي شواي حتى وسع خزقه طيزها , كانت عم تطلب نيكها اكتر

لهيك صرت نيكها بعنف و سرعه , ايدي ماسكه شعرها و عم شده , وايدي التانيه بتدخل و بتطلع الزب في طيزها

آآآآآآآآآآآه آآآآآه كماان كماااان اسرع , و كنت نيكها بسرعه حتى ارتجف جسمها و نامت على ظهرها من التعب , نما حدها و قلتلها : انتي احلى موزفه بالعالم رح زيدلك الراتب

شرط تزيدي ساعات دوامك معي بالليل متل ليوم , باستني و نامت عصدري .

غرفة القياس

اسمي الدلوعه نانا,عمري 27 سنه ,جسمي حلو كتير, بزازي كبار,طيزي عريضه, انا بحب البس الاواعي الديقه واحس بالشباب عم تلمس طيزي

خاصه نما كون لابسه فيزون وبلوزه قصيره كتير مرات كانوا الشباب يلعبوا بطيزي او يلمسوا بزازي نما كون في الباص او في عجقه السوق.

مره كنت رايحه اشتري شويت ملابس صيفيه و دخلت على محل اواعي عجبني, لفت انتباهي شب بشتغل هناك, و على طول حطيت في بالي انه بدي

ياه ولازم اغريه بأي طريقه , تدايقت كتير لانه الشب ما انتبه علي نما دخلت و حكيت معه, اتغنجت بالحكي بس ما اسر فيه لهيك اخدت فسطان مفتوح كتير من الصدر, وملابس داخليه و دخلت على غرفه القياس, المحل ما كان بشارع رئيسي و ما كان في حدن في المحل غيري,استغليت الفرصه و لبست الفسطان بعد ما شلحت كل شي و نديت عليه يساعدني فسحاب الفسطان من ورا, ما كنت بوصله

كام ظهري مفتوح من ورا و كان صدري تقريبا مبين من فتحه الفسطان الاماميه, اجا الشب لعندي فتحتله باب الغرفه و عطيته ظهري , كنت بتفرج عليه من المرايه الكبيره الي كانت قدامي , حاول ما يلمس جسمي و هو بسكر السحاب , بس

في النهايه لمس طرف طيزي, و قلي بخجل انا آسف , لفيت عليه و عطيته وشي, كان صدري الكبير بدو يمزع الفسطان قلتله شكرا كتير وسكرت الباب, من اللمحه الاولى لاحظت ان زبه مأير ,لهيك عرفت ان الخطوه الاولى نجحت هلا وقت التانيه

الكلسون Jstring  الستيانه وناديته يساعدني دق الباب قلتله تفضل , كنت واقفه مشلحه تقريبا طيزي كانت مبينه مافي غير خيط بغطيها و كنت ماسكه الستيانه بستنى انه يسكرلي ياها , الشب كان واقف و صافن في مكانه , قرب لعندي و سكرلي الستيانه المره هاي ماراح

ضل واقف وراي, من دون ما الف لعنده ضليت اتفرج على حالي في المرايه و سألته جسمي حلو كتير , صح؟ ما جاوب مد ايده وسكر  باب غرفه القياس  , انا و الشب لحالنا في غرفه صغيره ماعرت اي اهتمام مسكني وشدني لعنده , ايديه كانوا ماسكين بزازي و بعصروهم , ما قاومته ابدا بالعكس كنت بحاول افرك طيزي بزبه , زبه كان قاسي و طويل , كان

صوت نفسه كتير عالي , لفيت عليه و قلتله عجبك جسمي؟

هز راسه انه عجبه, رجعت عنه خطوه وحده لورا حتى اعطيه مجال يتفرج على كل جسمي كان حاطت ايده على زبه بفرك فيه من فوق البنطالون انا فتحت ستيانتي و رميتها على الارض مسكت بزازي في ايدي و صرت اعصرهم وشد الحلمات

كان واقف  قدامي ميت من الشهوه و زبه صار في ايده عم يمرج فيه , شلحت كلسوني ووقفت مشلحه قدامه وبلشت احسس على حالي و اغنجله , عاجبك حبيبي؟

بدك تنيكني . آآآآآه؟ وقفت و فتحت اجراي , قعد على اجريه و صار راسه على مستوى كسي , حطيت اجري على كتفه و زنبوري صار قدام شفافه صار يلحس كسي و يمص

الزنبور, وانا واقفه بشد على بزازي من الشهوه الي انا فيها , كمان حبيبي آآآآه …هون اكتر …. آآه .. آآآآه ..كمآآن

انتفض جسمي و كبيت على وشه , باس كسي و لفني حتى يدخل زبه العريض في طيزي , كانت فتحت طيزي صغيره ووجعني كتير في الاول بس كان بدخله شواي شواي و ببوس ظهري , ايديه على بزازي ولسانه على رقبتي من ورا , ناكني من طيزي بقوه, حسيت بأحلى شعور في العالم , كان زبه الكبير بضغط على كسي من جوا , اكتشفت انه نياكه الطيز احلى بكتير نمنيت لو زبه ما يطلع من طيزي, ضليت انتاك 5 دقايق

تقريبا حتى حسيت بظهره الساخن جوا  طيزي.

لحد ليوم انا بشتري من نفس المحل , صرت زبونه دائما اله

بابا

اسمي نانا الدلوعه,عمري هلا 27 سن, نما كان عمري 16 سنه مارست الجنس لاول مره مع بابا.

كنت دايما حس انه بابا بطلع فيني بطريقه غريبه,ومع هيك كنت دايما بلبس اواعي تبين صدري , وشرتات قصيره تبين فخادي.

وكنت استمتع نما شوف بابا عم يطلع بجسمي بشهوه , بابا ماكان كبير بالعمر و كان جسمه رياضي و مثير, كنت اتمنى لو بابا يلمسني من

بزازي, او يلحس كسي زي نا كنت شوف في افلام السكس على النت, وبيوم دخلت اتحمم و نسيت الباب مفتوح

دخل بابا على الحمام و شافني و انا كنت مشلحه في البانيو, اعتزر و طلع, بس بنفس اليوم شفته كان ماسك

كلسوني الي في الغسيل وبشم فيه, من هداك اليوم صرت نام و انا لابسه الستيان و الكلسون و انا متأكده انه بابا

رح يجي بيوم على غرفتي بالليل, و اخيرا صار الي كنت بستنى فيه, كنت نايمه في الكلسون الزهري و الستيان الابيض المخرمه نما حسيت انه

في حدن فتح باب الغرفه و دخل, تأكدت انه بابا لماك سمعت الباب تسكر بالمفتاح من جوا, عملت حالي نايمه

حسيت الشرشف يلي كنت مغطيه فيو عم ينزل على الارض,وبقيت انا نايمه على السرير مكشفه , صار بابا يحسس على

فخداتي و يلمس كسي من فوق الكلسون, مع اني كنت بمثل اني نايمه, بس كلسوني كان مبلل.

صار بابا يحرك ايديه على بزازي و يقرب لعندي, كنت حاسه بنفسه فوق شفافي,باسني على خدي ونزل بشفافه على رقبتي

كان بشمها و ببوسها, شواي شواي نزل ايديه على بزازي من تحت الستيانه من دون ما يشلحني ياها, كان عم يفرك

حلماتي بين اصابعه,ماوعيت على الغنج الي كان عم يطلع مني, بس لحتن ما خلي يتوقف كملت دور النايمه.

نت بفتح اجري بشكل تلقائي حتى اسمح لبابا يوصل لكسي المتهيج شلحني بابا الكلسون و حسيت بلسانه على شفراتي

كانت هاي اول مره دن بلحس او بلمس كسي, كان شعور حلو كتير كاني عم احلم

كل ماكان لسانه بلمس زنبوري تطلع مني آآآآآه اعلى من يلي قبلها, بس بحاول اخفي صوتي لحتى ماحدن من البيت يسمع

ضل بابا يبوس فخداتي , يحسس على زنبوري بلسانه شي ربع ساعه, كنت انا دايخه من المتعه, بعدا حسيت بابا حط شي

قاسي بين فخداتي و ضمهم لبعض عرفت انه هيدا زب بابا , وحسيت انه كبير ,صار بابا يحركه لجوا و برا

و عم يفركه في فخادي, ما طول بابا على هيدا الوضع, حسيت بشي ساخن على بطني

مسحه بابا قبل ما يغطيني ويبوس جبيني, هيك صار بابا حبيبي يحكيلي قصه النوم مرتين او 3 من كل اسبوع

الوظيفة الجديدة

انا نانا وعمري27 سنه, توزفت في شركه من كزا يوم , و ليوم كان يومي الخامس في الشغل.

مديري طلب مني ابقى في مكتبي بعد ما يروحوا الموظفين و لهيك ضليتني , الساعه 4 ما كان في حدن في الشركه

اتصل فيني المدير و قلي اتفضل لعنده , دخلت مكتبه و سكرت الباب قلي اقرب عليه نما وصلت لطاوله مكتبه

شفته كان فاتح البنطالون و عم يمرج بزبه , زبه كان كبير كتير , ما سبق شفت زب كبير لهاي الدرجه , و صفنت و انا عم

فكر شو ممكن يصير بكسي ازا دخل هيدا الزب فيو, كنت سرحانه بخيالي ما حسيته الا وعم يشدني لعنده

و بحطها على زبه , من دون وعي مني صرت حرك ايدي على زبه فوق و تحت , من قد ما كان زبه

عريض مسكته بايدي التنتين و ماك كان عم يكفي كنت مصدومه من هيدا الزب

و كلسوني عم يغرق من ميه شهوتي , كان المدير عم يشدني اكتر لعنده , فعرفت انه بدو ياني امصله زبه

مفتوحه قدامه , مزع الكلسون ورماه على الارض , ضربني ضربه اقوى على طيزي وصار يدخل زبه بطيزي,

خزقه طيزي كانت ديقه وزبه كان كبير ,و من دون كريم كان عم يدخله جوا طيزي, كان الوجع

كبير كتير , كنت حس انه خرق طيزي عم يتمزع من الوجع كنت موجوعه كتير, نما صار زبه جوا طيزي

صار ينيكني و يضربني على طيزي بقوه و انا موجوعه كتير بس مو قدرانه اعمل شي, غير اتحمل زبه.

بعد دقايق دخل المكتب شبين و على طول شلحو تيابهم,طال مديري زبه من طيزي,توجعت اكتر و حسيت بحرقه ووجع

جوا طيزي مسكني المدير ورماني على الارض, كانوا ال 3 واقفين و ماسكين زبابهم و انا مرميه على الارض

رجع المدير يدخل زبه بس المره هاي جوا كسي, وواحد من الشباب دخل زبه في كسي, المره هاي كنت مستمتعه

كتير, و انا عم انتاك من كسي بزب ضخم متل زب مديري , وزب تاني عم ينيك بكسي,الشب التالت كان

 

بحرك ايده على زنبوري,و انا عم انتااااك, بلعب ببزازي, مديت ايدي ومسكت زبه امصله,جسمي كان عم يعرق من التعب

و المتعه تمنيت لو ضل انتاك للصبح,و كنت بقول آآآآآآه نيكوني ,,,,,,طيزي بدها كمان … آآآآه

كلماتي اسرت في الشباب, هيدا الشي خلاهم يكبوا ال 3 بنفس الوقت علي, كان جسمي كله معبى من السائل

الابيض الزاكي, صرت افرك كسي وبزازي فيه, والحس من اصابعي الضايل منه, راحوا الشباب ال 2 و ضليت مع مديري

يلي بركني بعد ما تأكد اني لحست آخر قطره , و هيك صرت اشتغل وزيفه تانيه اضافيه مع راتب

3 اضعاف راتبي الاساسي.