محل سيدات

انا اسمي نانا, عمري 27 سنه عندي محل لتأجير وبيع السيديات , كنت منزله اعلان لطلب موظف او موظفه جديده , ومره دخلت المحل صبيه كتير حلوه , شعرها اسود طويل , عيونها حلوه , و صدرها صغير ومغري, سألتني عن الوظيفه ما كنت

قادره ركز بكلمه عم تحكيها لاني كنت بتفحص جسمها و بزازها , شفافها , شعرها , طيزها , و من دون ما اسمع شي وزفتها على طولل , كان اسمى جنى , خلال الفتره الي قضيتها معا عرفت قديش انى صبيه لطيفه , حلوه ,

حبابه و مرحه , بيوم اجتنى دفعه من افلام السكس الجديده واحتجنا لتفريزها و ترتيبها , سألتها ازا كانت مهتمه بمساعدتي و على طول وافقت , و نحنا عم نشتغل كانت عم تخبرني عن صديقها القديم كيف كان بنيكها و بتفرج على افلام السكس ما كان شي بسيره غير

الافلام, نما كانت عم تخرني عن علاقتها الجنسيه معه , كنت بتخيلها مشلحه و عم تنتاك قدامي , اشتهيت كسها و تمنيت الحسه , كنات مندمجه معي بالحديث كتير , اقترحت على انه نشغل واحد من الافلام لانه ما كنا عارفين بأي مجموعه نحطه , كان فلم رومانسي وفيه بنت بتنتاك

من طيزها , حسيت انه نفس جنى كان عم يعلى صار فيني اسمعه , بعد ما خلص الفلم , قالتلي انها حاسه بالشهوة و انه الفلم عجبها كتير لانا بتحب تنتاك من الطيز.

كانت هاي اللحزه الي لازم بادر فيها و قرب منها , قربت منها و مسكت شعرها , قربت شفافي و بستها , خفت انها تبعد عني , بس على العكس

كانت جنى بتقرب علي , و لسانها كان طيب و عم يقلب لساني كانت جنى مشتهيه كتير ايدها كانت على بزازي وايدي على بزازها كنت حاسه بالحلمات من فوق الي شيرت يلي كانت لابسيته , حسست على طيزها كانت طريه و زادت من البلل الي كان في كلسوني

بعدت عنها شواي و قعدت على الطاوله قلتلها فرجيني جسمك, اشلحي جنى , من دون كلام شلحت جنى التي شيرت ,و البنطالون , كان شكلا كتير سكسي في الستيان و الكلسون الخمري, بعدما شلحتهم شفت قدامي اجمل و انعم انثى , كان جسمها

ابيض , حلماتها زهريه , و كسها صغير , نزلت من الطاوله و شلحت ملابسي كمان , قربت لعندي و صارت تلحس و تمص حلماتي و تعضهم , ايدها التانيه كانت بتحسس على كسي

صار زمان كسي ما حد لمسه , او قرب عليه من شان هيك شهوتي كانت كبيره ما كنت قادره اتحمل طلبت منها تلحس كسي قعدت على الكرسي

و فتحت اجري , مدت لسانها تلحس كسي ,كانت شاطره كتير باللحس و حسيت بجسمي برتعش بعد دقيقتين , هلا اجا دور جنى وقفت قبالا المس كلك قطعه بجسمها صدرها كان صغير و ناعم

حلماتها واقفه , مديت ايدي على كسها و سمعت اول آآه من شفافها, كان صوتها سكسي كتير و استمتعت فيه , لهيك صرت حسس عكسها فوق و تحت بنعومه و صار صوتها اعلى و اعلى

كل آه كانت بتدل على شهوتها, نيمت جنى على الارض صرت بوس رقبتها و ايدي ما نقامت عن كسها, كانت تفتح اجريها اكتر حتى اوصله , نزلت على بزازها و عضيت الحلمات , رضعت منهم , و كانت جنى عم تتحرك

و بتتآآآوه من الشهوة , آآآه كماااااان ….. آآآآآآآه

نيكيني , نزلت ايدي على فتحت طيزها كانت صغيره و ديقه , طلبت منها تنام على بطنها حتى تصير طيزها قبالي و حطيت لساني على خزق طيزها الحس حواليه و بايدي التانيه كنت بلعب

بزنبورها, كانت جنى عم تغنج آآآآآه آه دخليه  في كسي … نيكيني ,,,, سألتها ازا حاسبه انيكها من طيزها ووافقت , جبت زب اصطناعي

كان عندي , دهنته بالكريم و صرت دخله شواي شواي جوا طيزها و هي عم تتآآآوه آه آآآآآه بدي تنيكيني دخليه آآآآآه

بعد ما دخل الزب في طيزها , كانت عم تطلب نيكها اكتير, لهيك صرت نيكها شواي شواي حتى وسع خزقه طيزها , كانت عم تطلب نيكها اكتر

لهيك صرت نيكها بعنف و سرعه , ايدي ماسكه شعرها و عم شده , وايدي التانيه بتدخل و بتطلع الزب في طيزها

آآآآآآآآآآآه آآآآآه كماان كماااان اسرع , و كنت نيكها بسرعه حتى ارتجف جسمها و نامت على ظهرها من التعب , نما حدها و قلتلها : انتي احلى موزفه بالعالم رح زيدلك الراتب

شرط تزيدي ساعات دوامك معي بالليل متل ليوم , باستني و نامت عصدري .

غرفة القياس

اسمي الدلوعه نانا,عمري 27 سنه ,جسمي حلو كتير, بزازي كبار,طيزي عريضه, انا بحب البس الاواعي الديقه واحس بالشباب عم تلمس طيزي

خاصه نما كون لابسه فيزون وبلوزه قصيره كتير مرات كانوا الشباب يلعبوا بطيزي او يلمسوا بزازي نما كون في الباص او في عجقه السوق.

مره كنت رايحه اشتري شويت ملابس صيفيه و دخلت على محل اواعي عجبني, لفت انتباهي شب بشتغل هناك, و على طول حطيت في بالي انه بدي

ياه ولازم اغريه بأي طريقه , تدايقت كتير لانه الشب ما انتبه علي نما دخلت و حكيت معه, اتغنجت بالحكي بس ما اسر فيه لهيك اخدت فسطان مفتوح كتير من الصدر, وملابس داخليه و دخلت على غرفه القياس, المحل ما كان بشارع رئيسي و ما كان في حدن في المحل غيري,استغليت الفرصه و لبست الفسطان بعد ما شلحت كل شي و نديت عليه يساعدني فسحاب الفسطان من ورا, ما كنت بوصله

كام ظهري مفتوح من ورا و كان صدري تقريبا مبين من فتحه الفسطان الاماميه, اجا الشب لعندي فتحتله باب الغرفه و عطيته ظهري , كنت بتفرج عليه من المرايه الكبيره الي كانت قدامي , حاول ما يلمس جسمي و هو بسكر السحاب , بس

في النهايه لمس طرف طيزي, و قلي بخجل انا آسف , لفيت عليه و عطيته وشي, كان صدري الكبير بدو يمزع الفسطان قلتله شكرا كتير وسكرت الباب, من اللمحه الاولى لاحظت ان زبه مأير ,لهيك عرفت ان الخطوه الاولى نجحت هلا وقت التانيه

الكلسون Jstring  الستيانه وناديته يساعدني دق الباب قلتله تفضل , كنت واقفه مشلحه تقريبا طيزي كانت مبينه مافي غير خيط بغطيها و كنت ماسكه الستيانه بستنى انه يسكرلي ياها , الشب كان واقف و صافن في مكانه , قرب لعندي و سكرلي الستيانه المره هاي ماراح

ضل واقف وراي, من دون ما الف لعنده ضليت اتفرج على حالي في المرايه و سألته جسمي حلو كتير , صح؟ ما جاوب مد ايده وسكر  باب غرفه القياس  , انا و الشب لحالنا في غرفه صغيره ماعرت اي اهتمام مسكني وشدني لعنده , ايديه كانوا ماسكين بزازي و بعصروهم , ما قاومته ابدا بالعكس كنت بحاول افرك طيزي بزبه , زبه كان قاسي و طويل , كان

صوت نفسه كتير عالي , لفيت عليه و قلتله عجبك جسمي؟

هز راسه انه عجبه, رجعت عنه خطوه وحده لورا حتى اعطيه مجال يتفرج على كل جسمي كان حاطت ايده على زبه بفرك فيه من فوق البنطالون انا فتحت ستيانتي و رميتها على الارض مسكت بزازي في ايدي و صرت اعصرهم وشد الحلمات

كان واقف  قدامي ميت من الشهوه و زبه صار في ايده عم يمرج فيه , شلحت كلسوني ووقفت مشلحه قدامه وبلشت احسس على حالي و اغنجله , عاجبك حبيبي؟

بدك تنيكني . آآآآآه؟ وقفت و فتحت اجراي , قعد على اجريه و صار راسه على مستوى كسي , حطيت اجري على كتفه و زنبوري صار قدام شفافه صار يلحس كسي و يمص

الزنبور, وانا واقفه بشد على بزازي من الشهوه الي انا فيها , كمان حبيبي آآآآه …هون اكتر …. آآه .. آآآآه ..كمآآن

انتفض جسمي و كبيت على وشه , باس كسي و لفني حتى يدخل زبه العريض في طيزي , كانت فتحت طيزي صغيره ووجعني كتير في الاول بس كان بدخله شواي شواي و ببوس ظهري , ايديه على بزازي ولسانه على رقبتي من ورا , ناكني من طيزي بقوه, حسيت بأحلى شعور في العالم , كان زبه الكبير بضغط على كسي من جوا , اكتشفت انه نياكه الطيز احلى بكتير نمنيت لو زبه ما يطلع من طيزي, ضليت انتاك 5 دقايق

تقريبا حتى حسيت بظهره الساخن جوا  طيزي.

لحد ليوم انا بشتري من نفس المحل , صرت زبونه دائما اله

بابا

اسمي نانا الدلوعه,عمري هلا 27 سن, نما كان عمري 16 سنه مارست الجنس لاول مره مع بابا.

كنت دايما حس انه بابا بطلع فيني بطريقه غريبه,ومع هيك كنت دايما بلبس اواعي تبين صدري , وشرتات قصيره تبين فخادي.

وكنت استمتع نما شوف بابا عم يطلع بجسمي بشهوه , بابا ماكان كبير بالعمر و كان جسمه رياضي و مثير, كنت اتمنى لو بابا يلمسني من

بزازي, او يلحس كسي زي نا كنت شوف في افلام السكس على النت, وبيوم دخلت اتحمم و نسيت الباب مفتوح

دخل بابا على الحمام و شافني و انا كنت مشلحه في البانيو, اعتزر و طلع, بس بنفس اليوم شفته كان ماسك

كلسوني الي في الغسيل وبشم فيه, من هداك اليوم صرت نام و انا لابسه الستيان و الكلسون و انا متأكده انه بابا

رح يجي بيوم على غرفتي بالليل, و اخيرا صار الي كنت بستنى فيه, كنت نايمه في الكلسون الزهري و الستيان الابيض المخرمه نما حسيت انه

في حدن فتح باب الغرفه و دخل, تأكدت انه بابا لماك سمعت الباب تسكر بالمفتاح من جوا, عملت حالي نايمه

حسيت الشرشف يلي كنت مغطيه فيو عم ينزل على الارض,وبقيت انا نايمه على السرير مكشفه , صار بابا يحسس على

فخداتي و يلمس كسي من فوق الكلسون, مع اني كنت بمثل اني نايمه, بس كلسوني كان مبلل.

صار بابا يحرك ايديه على بزازي و يقرب لعندي, كنت حاسه بنفسه فوق شفافي,باسني على خدي ونزل بشفافه على رقبتي

كان بشمها و ببوسها, شواي شواي نزل ايديه على بزازي من تحت الستيانه من دون ما يشلحني ياها, كان عم يفرك

حلماتي بين اصابعه,ماوعيت على الغنج الي كان عم يطلع مني, بس لحتن ما خلي يتوقف كملت دور النايمه.

نت بفتح اجري بشكل تلقائي حتى اسمح لبابا يوصل لكسي المتهيج شلحني بابا الكلسون و حسيت بلسانه على شفراتي

كانت هاي اول مره دن بلحس او بلمس كسي, كان شعور حلو كتير كاني عم احلم

كل ماكان لسانه بلمس زنبوري تطلع مني آآآآآه اعلى من يلي قبلها, بس بحاول اخفي صوتي لحتى ماحدن من البيت يسمع

ضل بابا يبوس فخداتي , يحسس على زنبوري بلسانه شي ربع ساعه, كنت انا دايخه من المتعه, بعدا حسيت بابا حط شي

قاسي بين فخداتي و ضمهم لبعض عرفت انه هيدا زب بابا , وحسيت انه كبير ,صار بابا يحركه لجوا و برا

و عم يفركه في فخادي, ما طول بابا على هيدا الوضع, حسيت بشي ساخن على بطني

مسحه بابا قبل ما يغطيني ويبوس جبيني, هيك صار بابا حبيبي يحكيلي قصه النوم مرتين او 3 من كل اسبوع

الوظيفة الجديدة

انا نانا وعمري27 سنه, توزفت في شركه من كزا يوم , و ليوم كان يومي الخامس في الشغل.

مديري طلب مني ابقى في مكتبي بعد ما يروحوا الموظفين و لهيك ضليتني , الساعه 4 ما كان في حدن في الشركه

اتصل فيني المدير و قلي اتفضل لعنده , دخلت مكتبه و سكرت الباب قلي اقرب عليه نما وصلت لطاوله مكتبه

شفته كان فاتح البنطالون و عم يمرج بزبه , زبه كان كبير كتير , ما سبق شفت زب كبير لهاي الدرجه , و صفنت و انا عم

فكر شو ممكن يصير بكسي ازا دخل هيدا الزب فيو, كنت سرحانه بخيالي ما حسيته الا وعم يشدني لعنده

و بحطها على زبه , من دون وعي مني صرت حرك ايدي على زبه فوق و تحت , من قد ما كان زبه

عريض مسكته بايدي التنتين و ماك كان عم يكفي كنت مصدومه من هيدا الزب

و كلسوني عم يغرق من ميه شهوتي , كان المدير عم يشدني اكتر لعنده , فعرفت انه بدو ياني امصله زبه

مفتوحه قدامه , مزع الكلسون ورماه على الارض , ضربني ضربه اقوى على طيزي وصار يدخل زبه بطيزي,

خزقه طيزي كانت ديقه وزبه كان كبير ,و من دون كريم كان عم يدخله جوا طيزي, كان الوجع

كبير كتير , كنت حس انه خرق طيزي عم يتمزع من الوجع كنت موجوعه كتير, نما صار زبه جوا طيزي

صار ينيكني و يضربني على طيزي بقوه و انا موجوعه كتير بس مو قدرانه اعمل شي, غير اتحمل زبه.

بعد دقايق دخل المكتب شبين و على طول شلحو تيابهم,طال مديري زبه من طيزي,توجعت اكتر و حسيت بحرقه ووجع

جوا طيزي مسكني المدير ورماني على الارض, كانوا ال 3 واقفين و ماسكين زبابهم و انا مرميه على الارض

رجع المدير يدخل زبه بس المره هاي جوا كسي, وواحد من الشباب دخل زبه في كسي, المره هاي كنت مستمتعه

كتير, و انا عم انتاك من كسي بزب ضخم متل زب مديري , وزب تاني عم ينيك بكسي,الشب التالت كان

 

بحرك ايده على زنبوري,و انا عم انتااااك, بلعب ببزازي, مديت ايدي ومسكت زبه امصله,جسمي كان عم يعرق من التعب

و المتعه تمنيت لو ضل انتاك للصبح,و كنت بقول آآآآآآه نيكوني ,,,,,,طيزي بدها كمان … آآآآه

كلماتي اسرت في الشباب, هيدا الشي خلاهم يكبوا ال 3 بنفس الوقت علي, كان جسمي كله معبى من السائل

الابيض الزاكي, صرت افرك كسي وبزازي فيه, والحس من اصابعي الضايل منه, راحوا الشباب ال 2 و ضليت مع مديري

يلي بركني بعد ما تأكد اني لحست آخر قطره , و هيك صرت اشتغل وزيفه تانيه اضافيه مع راتب

3 اضعاف راتبي الاساسي.

السكس فون و فواءده

لعالم مخبط في جاءحة كورونا و اصبح وجود السكس فون شيء اساسي في الحياة لكل من افترق عن حبيبه او زوجته, لذلك قام بعض الاشخاص ب تقديم خدمات الجنس او السكس فون عن طريق
الانترنت, من خلال هذه الخدمات يتمكن الانسان من التواصل مع بنت او صبية عن طريق برامج معينة و الشات الصوتي و يتمكن من ممارسة الجنس عن طريق الهاتف خلال ثواني, انا لاقيت هل برنامج و حابة شاركو معكن عن طريق هل موقع هاد

https://SabayaLine.Com

 

منتدي و شات للعرب للتسلية و التعارف و المسابقات , شات لكل الصبايا و الشباب العرب

هادا الموقع موقع صديقة الي, بتمنا منكن الدعم,

https://SabayaChat.Com

قصة صديقتي

كان يوم عرس رفيقتي, اجتمعت مع بنات رفقاتي من ايام المدرسه , منهم وحدة مارست معها الجنس و كانت هاي اول شخص بلحس كسي و برضع حلماتي
بصراحه كنت متوقعه انها تتذكرني لانه تجربتنا كانت مش ممكن تنساها , انا كنت جابة ارجع اشوفها من 14 سنه بس كنت خجلانه بنفس الوقت
نما كنا بعمر ال 8 سنوات كنا نلعب لعبه المريضه و الدكتوره , كنت انا المريضه و هي الدكتوره , كنت اروح اكشف عندها و انت هي بتحسس على بزازي
وكسي ومره لحست جسمي.
نما شافتها في الحفله وكان اسمها ريم , كانت رائعه الجمال , قربت علي و سلمت , كانت ايدها ناعمه كثير , وصرنا نتحدث و نتذكر ايام زمان
ووقت ماكنا نلعب لعبتنا , قربت لعندي و همستلي بتتذكري الدكتوره ريم؟
قالتلي انها مو ندمانه على اشي و ما نسيت يلي كان بيني وبينها طول الفتره هاي , طلبت منها انها تنام عندي لانه زوجي مسافر وانا لحالي في البيت.
تحممت انا وريم ودخلنا على غرفه النوم , كانت ريم لابسه شرت قصير , و بلوزه خانقه بزازها و فخادها بلون الثلج.
قالتلي ريم :ماعندك اغنيه سلو ؟
طبعا انا كنت رومانسيه كثير و عندي اغاني رومانسية شغلت الموسيقى و صرنا نتمايل على ضو الشموع يلي عندي في الغرفه و كانت ريم
ترقص وراي , وايدها بتحسس على جسمي , قلتلها اني حاسة بمرض و تعب لازمني فحص من الدكتوره ريم, ردت انها ليوم رح تعالجني بطريقه تانيه
شدتني لعندها و صارت تبوسني شبهوة, كانت بوساتها على شفافي , رقبتي ولعت بركان من الشهوة في كسي و جسمي, كانت رقبتي هي نقطه ضعفي
و كنت حاسه بجسمي عم يدوب نما احس بلسان ريم عليها , مسكت ريم كلسوني و شدته حتى تمزع ووقع شقفتين على الارض , دخلت ريم اصبعها
جوا كسي وقامته وحطته جوا تمها , صارت تلحس اصبعها و تشمه , نزلت ريم على كسي وصارت تعضه و تلحس زنبوري وتنيك كسي بلسانها
من شهوتي نسيت انا وين حتة نسيت اسمي , وقفت ريم وباست شفافي كانت ريحه كسي على شفافها ولسانها قالتلي هلاء دورك و نزلتني بعدت الشرت
الي كانت لابسيته كان كسها ابيض و نظيف , لفت ريم و قالتلي الحسي طيزي و اني انيكها من طيزها ب ايدي, قالتللي : يلا نيكيني بايديك يا شرموطه
وضربتني كف قوي على خدي, دخلت اصبعي الاول في طيزها و صرت انيكها شواي شواي حتى توسعت خزقت طيزها فدخلت الثاني , صارت ريم
ترجع طيزها لورا , طيزها كانت ناعمه و زاكية, نما دخلت اصابعي الخمسه جوا طيزها و دخلت كفت ايدي كامله جوا طيزها كثير تفاجئت كانت
خزقه طيزها نيفه وواسعه و صرت انيكها ب ايدي و هي بتفرك بزنبورها بشكل جنوني حتى وصلت الرعشه كانت فتحت طيزها تنقبض و تنبسط
وايدي جوا , مسكتني ريم من بزازي و صارت تبوس شفافي بشهوة, ونيمتني على السرير , نامت ريم جنبي و من دون ما تقيم لسانها عن لساني
حطت اصبعها الوسط على زنبوري وصارت تضغط عليه, و تحكه وتحركه يمين و شمال, اخدت ريم شويت من سائل كسي ودلكت فيه خزق طيزي
زهيك كانت بتحسس على كسي و زنبوري و بتبلل طيزي ,كانت بتلحس بزازي بلسانها .
كانت النار في كل خليه في جسمي , قالتلي انام على ظهري فتحت اجراي و حطت لسانها بين شفرات كسي وصارت تلحسه, واصبعها الوسط
على فتحت طيزي وصارت تدخله جوا طيزي, ولسانها على شفراتي وزنبوري , ما حسيت ب اصابع ريم ال اربعه جوا طيزي من الشهوة
كانت نياكه ريم لطيزي حلوه اجتني الرعشة و نمنا بحضن بعض وعدنا التجربة مره بعد مره و لليوم انا وريم بنلعب لعبة الدكتورة و المريضة.

علاقة مع استاذ

قصة منقولة

كان اول فصل الي في الجامعه , نزلت على السوق اجيب قرطاسيه و امور دراسيه تانيه, بالصدفه شفت استاذي
يلي كان بدرسني ايام المدرسه , و للصراحه ما كنت حابة احكي معه لهيك عملت حالي مش شايفيته, كملت طريقي , كان استاذي
اسمه حسن , كان طويل , ملامحه حلوه نوعا ما , كان جذاب بطريقه ترتيب شعره و نظراته كمان كانت بتعطيه جاذبيه
بس لسا ما كنت متشجعه كثير حتى احكي معه. نانا كيفك؟ سألني و اضطريت ارد التحيه , للأسف اضطريت ادخل معه بحديث
عن الجامعه و الحياه بعد المدرسه و غيرها من المواضيع, كان الاستاذ حسن زلمه كثير لبق و بلشت استمتع في الحديث معه
لكن هو اعتذر و قال انه لازم يروح هلاء لانه صافف سيارته مكان غلط, و قلي انه زوجته مسافره و انه وحيد هلاء و بكون كثير
سعيد لو قضيت معه شويت وقت , انا وافقت ركبنا في السياره, و توجهنا للبيت, وصلنا خلال فتره كثير قصيره , كان بيت الاستاذ
حسن مرتب و حلو, دافي و مبين من البيت انه الاستاذ كثير حساس و رومانسي , طلب مني اقعد على الكنبايه
الكبيره يلي كانت بنص الصاله , سألني شو بحب اشرب , و اضاف اني ممكن اشرب اي اشي بدي ياه و اتصرف على طبيعتي
لانه هو مش استاذي في المدرسه هلاء, طلبت عصير وبعدها راح الاستاذ يجيبه , كنت بتفرج فيه, كان جد كثير
وسيم, وجودي معه في بيت مسكر خلاني احس بالشهوة, بس كنت بقدر اخبي و اقاوم , بعد ما اجى تفحصت ملامحه
اكثر المره هاي كان مغير اواعييه, و بينت تفاصيل جسمه اكثر وزادت شهوتي ,كملنا الحديث بشكل عادي
انا كنت قاعدع على الكنبايه الكبيره و ظهري كان راجع لورا, صدري كان بارز لقدام, و حتى تبين فخادي
كنت رافعه التنوره من دون ما يحس , وحاطه اجر على اجر, كنت بحاول اكمل الحديث و اخبي نبره صوتي حسيت انه من الافضل
اني استأذن و اروح على البيت بس استاذي يلي كان قاعد جنبي , قرب لعندي و حط ايده على خدي و قلي :
نانا , انا مو استاذك هلاء و بدي اقولك انك صبيه كثير حلوه و جذابة و زبي مولع من اول ما شفتك في المدرسه
بس لاني كنت استاذك زمان ما كان مناسب انه ابوحلك بمشاعري الجنسية تجاهك. انا كنت قاعده و مصدومه
من الكلام يلي بسمعه, قرب اكثر لعندي و حسيت انفه عم يلمس خدي, و قلي بس انا مو استاذك خلص هلا صارت بقدر
احصل عليكي, باس شفافي و مالقيت حالي غير عم ابوس شفافه بالمقابل, اخد الكاسه من ايدي, و حسيت لسانه جوا تمي وعلى لساني
مسك ايده و حطها على بزازي , صار يعصر بزي, و لسانه لسا جوا تمي و شفافه على شفافي.
وحط الثانيه على خصري, وصار يشدني لعنده, انا كنت مش قادره اتحرك عم استجيب للسانه و شفافه و عم ادوب
كنت حاسه ايده عم تحسس حلماتي و ايده الثانيه على فخادي, عن تتحرك لفوق و تحت , فتح الاستاذ قميصي و طال بزازي,
من الستيانه و صار يلحس حلماتي و يعضهم بشفافه ما كنت قادره اتحمل اكثر و شلحت القميص و الستيان.
وصرت تمسك راسه و ادفشه اكثر حتى يلحس و يعض الحلمات اكثر, آآآآه, عض حلمااتي اقوى, بدي ترضع حلماتي ممممم
و صار استاذي يرضع بزازي بقوه و انا اتآوه بعد دقايق بعدت راس الاستاذ عن بزازي و دفشته على النبايه
شلحته القميص يلي كان لابسه نزلت الحس وقبه الاستاذ و ابوسها, ونزلت بلسناني على صدره, ولحست
حلماته مررت لساني على الشعر يلي كان على صدره, كملت بلساني لتحت لحد ما وصلت سحاب البنطالون
و فتحته, مررت طرف لساني عليه, شواي شواي حطيته بين شفافي وصرت ارفعه و نزله و هو بين شفافي
بعدها نزلت اكثر و لحست البيضات بنعومه, كنت احرك لساني عليهم بشكل دائري وببوسهم بوسات خفيفه
كنت بسمع الاستاذ عم يتآوه كل مالساني يلمس بيضاته, بعدها وقفت انا وشلحت كل اواعيي, وصرت اتحضر انه هاد الزب يدخل
في كسي , كان كسي صغير , ناعم و كالعاده نظيف كثير, ما بحب اشوف اي شعر عليه, لهيك دايما بنظفه
و بحلقه حط الاستاذ ايده على خصري و مسك زبه في ايده الثانيه كان عم يجهز زبه من شان اقعد عيله
قعدت على زب الاستاذ و طلعت مني آآآآه طويله كان الشعور اكثر من رائع وصرت قوم و انزل على زب الاستاذ حسن
وبزازي عم ينطوا قباله وهو عم يمد لسانه حتى يلمسهم و انا بنتاك, بعد شواي الاستاذ مسكني من خصري ونيمني على الكنباية
وصار هو فوقي وعم ينيكني بسرعه قلي نانا انا رح اكب ممم رح كب نانا , بعدها سحب زبه من كسي
وقعد على الارض, صار يلحس كسي ويرضع الزنبور,و حط اثنين من اصابعه جوا كسي و صار ينيكني ب اصابعه, وسانه على زنبوري
بتحرك بشكل دائري ,ممم آآآه نيكني كمااان استاذ , ارضع زنبوري نيكني بلسانك, صار الاستاذ يدخل لسانه جوا كسي واصابعه بتلعب بزنبوري
اجتني الرعشه و لحس الاستاذ كل قطره نزلت من كسي بعدها حط الاستاذ زبه على خدي و صار يضرب شفافي
وخدي بزبه و انا افتح تمي و استنى السائل الابيض يرويني وبعد لحظات كب الاستاذ حسن على شعري, وجهي, ونام جنبي على الكنباية
و سألني اذا حابه اضل للمسا.





سكس محارم

قصة منقولة

كانت العطله الصيفيه هاي من احلى العطل , كنت بتسبح خلال النهار , و في الليل بنتاك من عمي بس للأسف العطلة
فربت تخلص و الشب يلي كان دايما براقبني و انا بنتاك ما عمل اي حركه جديده, لهيك قررن انا اروح لعنده , في يوم رحت للفيلا الي كان عايش فيها وبكل جرئه دقيت الباب
كنت لابسه ملابس مغريه , شرت قصير مو اطول من 15 سم, وبلوزه مشبكه الها بس ربطه وحده من ورا, و من قدام كان في فتحه كبيره بالطول حتى تبين طرف بزازي, فتحلي الشب نفسه
عرفته بحالي و طلبت منه يساعدني في السياره لانها في الكراج بس ما عم تشتغل, حكى الشب لأهله انه طالع و مشيت معه, كان الشب كثير وسيم من قريب, طويل و جسمي رياضي و مثير.
و انا كنت ناويه انتاك منه اليوم , و اتأكد اذا كان زبه حلو مثل جسمه او لاء.
نما وصلنا الكراج دليته على السياره, وبلش يتفحصها حتى يلاقي الخلل يلي اصلا مو موجود , و طبعا انا استغليت الفرصه و صارحته باني بعرف انه عم يراقبني طول الوقت و جرنا الحديث شواي, و اما
مش قادره اتحمل اكثر , كان كسي عم ينادي زبه و بستناه حتى ينيكني .
قربت عليه و بسته كانت شفافه طيبه كثير ولسانه دافي , كانت بوستي طويله و كلها شهوة, حسيت بزبه و انا قباله, بعدت عنه خطوة وشلحت البلوزه
حاول يمد ايده حتى يلمس بزازي بس ما خليته وبعدت عنه اكثر وصرت اشلح الشرت , حبيت اوقف مشلحه مثل ما كان بشوفني كل يوم من الشباك,
اتفرجت على زبه يلي حسيته رح يتفجر من تجت الشرت, قرب علي و حملني و حطني على السياره, وبحركه وحده فتح اجراي و احط ايده بتحسس كسي الزهري الناعم.
كان زنبوري احمر , و كسي مبلل سوائل شهوتي , نما حط ايده على زنبوري نسيت حالي من الشعور , كان بلعب بزنبوري باصبعه و انا عم ادوب من الشهوة
وصلت للرعشه بعد فتره قصيره و هو كان بعصر بزازي و انا عم ارتعش و اتآآوه, كان سائل كسي مغرقني وهلا صار بقدر ينيكني.
طال زبه و حطه على كسي و انا بترجاه انه يدخله بس كان عم يمرق راس زبه على زنبوري و بضربني ضربات خفيفه عليه, يفتح شفرات كسي بزبه و يحركه
علحى فتحت كسي و يعزبني , ما كنت بقدر اتحمل اكثر و صرت اترجاه و اتوسل يدخله, نما حسيته جوا كسي خفت اموت من الشهوه , كان زبه طويل
و حسيته عم يمزع رحمي من جوا, كنت بنتاك و انا نايمه على السياره يلي كانت عم تهتز من قوه نياكته, بعدها مسكني من حلماتي و شدني حتى اوقف نما وقفت حط زبه من جديد في كسي بس
المره هاي انا كنت واقفه و ايده على بزازي عم يمزعهم , ممممم زبك زاكي حبيبي, كسي بدو كمان آآآه
ما كنت بعرف حتى اسمه بس زبه الطويل كان عم يدوب جسمي وبمزع كسي, كان بين فتره و التانيه بشيل زبه من كسي و يضرب فيه طيزي,وبرجع يدخله كله جوا كسي.
نما صار بدو يكب طال زبه من كسي و انا نزلت قعدت على الارض حتى ادوق السائل الزاكي يلي عم يطلع من زبه , طرطش على كل جسمي
صرت اخد من السائل و الحسه من اصابعي ما كنت شبعانه من النياكه و كنت بتمنى لو بقدر انتاك من عمي و هاد الشب سوا.
لبست اواعي و قلتله انه نتقابل ليوم بالليل في غرفتي , رحت لعند عمي وطلبت منه يجي لعندي على الغرفه مثل كل يوم.
قضيت النهار و انا بجهز حالي حتى انتاك من احلى زبين في حياتي.
المسا اجى عمي اول و قعدنا على السرير نبوس شفاف بعض , رقصت لعمي رقصه حلوه كنت اشلح اواعيي قطعه قطعه و عم احسس على بزازي
كسي و انا برقص حتى اهيجه اكثر بعد دقايق وصل الشب و كنت قايله لعمي انه ليوم رح يشوف شرموطه نانا عم نتتاك قدامه , نما وصل الشب كنت واقفه بنص الغرفه
مشلحه و ممحونه, عمي و الشب حوالي , بلحسوا جسمي , بحسسوا عليه, كنت احس بلمسه على بزازي, بوسه على شفافي, ضربه على طيزي, قرثه على زنبوري
نزل عمي على الارض و فتح اجراي و حط راسه على كسي, صار يلحس فيه, و يعض الزنبور و شفراتي
ممممم, آآآآآآآآآه مممممممممم كمان عمي ايوااااا كمان ممممم و كان الشب عم يبوس بزازي وصدري يلحس حلماتي
انا كنت دايبه في عالم ثاني , نام عمي على الارض وبعد ما شلح اواعييه, مسكني من خصري حتى اقعد على زبه كان زب عمي زاكي مثل العاده و استمتعت نما حسيته جوا كسي من جديد.
مسكت زب الشب في ايدي و صرت امصه و انا بنتاك, طلبت منهم ينيكوني سوا, وقفت على السرير مع وضعيت اللب , حسيت بزب عمي على فتحت طيزي عم بحاول يدخل زبه في خرقه طيزي الديقه.
و زب الشب كان في كسي , كماااااااان نيكوني اسرع , كنت بصرخ , كنت انتاك من طيزي و كسي و عم اعصر بزازي و عمي بضربني على طيزي , الشب حاطت اصبعه جوا تمي
و انا عم مصله اصبعه يلي كان بحطه على زنبوري يفركه و انا بنتاك, عمي و الشب كبوا في نفس الوقت عمي في طيزي و الشب جوا كسي , ارتميت على السرير و انا بحسس على بزازي
ظليت انتاك باقي ايام عطلتي, رح ارجع العطله الجاي و اكيد بكون ابن عمي صار شب وقتها .